همسات من القلب للقلب لكل معلمةبمناسبة العام الدراسي الجديد

يسعدني أن أتقدم لجميع الأخوات  منتسبي سلك التربية والتعليم
ولجميع الطالبات وأولياء أمورهم 
بأحر التهاني والتبريكات وأن يجعله الله عام دراسي موفق تحققون به جميع آمالكم وطموحاتكم…
ويسعدني أن اهمس بآذانكم هذه الهمسات عن المكانة العظيمة للمعلمة في المجتمع

الحقيقة تُحتم علينا دائماً ان نكون أكثر واقعية ومصداقية فالطموح والمجد لايمكن الوصول إليهما بيسر وسهولة بل يحتاج منا الى صبر وجهد وتعب واخلاص وتضحية حتى يتحقق لنا مانصبو ونطمع الى تحقيقه .

معلمتي بالأمس وزميلتي اليوم، ماذا جعلت من مهنتك وماذا قدمت لطلابك؟!

مهنة التدريس أمانة في عنقك، نعم مهنة التدريس شاقة ولكنها ممتعة تحب من يعطيها وقته وجهده وهنا تكون ذات طابع خاص ومميز تجد فيه نفسك وكأنك تبحر في جو من المتعة يسوده الأخلاص وحب الكفاح والمجد للوصول الى الغاية المنشودة والأمل المتجدد لتحقيق طموح المستقبل بإعداد جيل يصارع ويكافح ليجني ثمار جهده وجهدك معه، فهؤلاء الطالبات هم أمل المستقبل، ألا تعلم كم تسعد النفس بلقياهم!!

فسيقام حفلنا التمهيدي يوم الأحد الموافق 8/11/1436هـ

هذه تبعات بين يديك وأمانة ألقيت بين ناظريك،ونحن جميعا في طريق بناء هذا الجيل انه طريق الوفاء والعطاء.
* إذا أردت أن تزرع لعام فازرع قمحا، واذا أردت أن تزرع لعقد من الزمان فازرع شجرة، واذا أردت أن تزرع للعمر كله فعلّم أطفالا.

التعليقات مغلقة.

مرحبا بك في موقع مدرسة الإبناء الثانية بنات
Powered by